زعيم المنفى: صمت العالم على معسكرات الصين للأويغور لا يمكن قبوله

Turkistantimes, 07.12.2019

جنيف (رويترز) – يضغط الزعيم المنفي للأويغور في الصين على الدول لقطع العلاقات التجارية مع بكين قائلا إن وقت التعامل كالمعتاد قد انتهى.

أرشيف صور: يحضر دلقون عيسى رئيس مؤتمر الأويغور العالمي، حدثًا يتعلق بالصين قبل مراجعة مجلس حقوق الإنسان في جنيف، سويسرا، 2 نوفمبر 2018. (رويترز) / دينيس باليبوس / ملف صور

كان دلقون عيسى، رئيس مؤتمر الأويغور العالمي ومقره ميونيخ، يتحدث بعد أن قدمت وثائق الحكومة الصينية السرية التي تم تسريبها أدلة على وجود معسكرات اعتقال جماعي للأويغور في منطقة شينجيانغ (تركستان الشرقية).

وتنفي بكين أي سوء معاملة للأويغور أو غيرهم في شينجيانغ، قائلة إنها تقدم تدريباً مهنياً للمساعدة في القضاء على التشدد والانفصالية وتعليم مهارات جديدة.

من المقرر أن يلتقي عيسى بمسؤولي وزارة الخارجية السويسرية يوم الخميس للضغط على الدولة المحايدة، التي لديها اتفاقية تجارة حرة مع الصين، حيث تنشط البنوك والشركات السويسرية الكبرى.

اقرأ المزيد...

شاهد: حيلة فتاة لفضح معسكرات احتجاز مسلمي الإيغور بالصين

Turkistantimes, 07.12.2019

حظر تطبيق “تيك توك” الصيني، حساب فتاة أمريكية تحدثت في مقطع فيديو، حظي بانتشار واسع، عن معسكرات الاعتقال وانتهاكات السلطات الصينية بحق مسلمي الإيغور.
وتحدثت الفتاة وتدعى فيروزا عزيز (17 عامًا) في بداية الفيديو عن نصائح الجمال، لكن سرعان ما تغير نمط حديثها، وطلبت من مشاهديها زيادة الوعي بما وصفته بـ محرقة “هولوكوست أخرى” تقوم بها السلطات الصينية في حق المسلمين الإيغور، لا يمكن السكوت عليها.

ماذا قالت فيروزا؟

في المقطع ومدته 40 ثانية، قالت الفتاة: سأعلمكم يا رفاق عن كيفية الحصول على رموش طويلة (…) بعد ذلك ستضعها وتستخدم هاتفك الذي بيدك الآن للبحث عما يحدث في الصين وما تفعله بمعسكرات الاعتقال ورمي المسلمين الأبرياء هناك.
واستطردت: يفصلون عائلاتهم عن بعضها بعضا. خطف واغتصاب وإجبار على أكل لحم الخنزير وشرب الخمور وعلى اعتناق ديانات مختلفة، وإلا فسوف يقتلون.

اقرأ المزيد...

صحيفة نيويورك تايمز: وثائق الحكومة الصينية المسربة توضح تفاصيل حملة تشينجيانغ

Turkistantimes, 19.11.2019

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن مجموعة من وثائق الحكومة الصينية التي تم تسريبها تكشف تفاصيل عن حملتها على الأويغور وغيرهم من المسلمين في منطقة شينجيانج (تركستان الشرقية) بغرب البلاد في عهد الرئيس شي جين بينج.

يقول خبراء ونشطاء الأمم المتحدة إن مليون شخص على الأقل من الأويغور والأقليات ذات الأغلبية المسلمة قد تم احتجازهم في معسكرات في شينجيانغ في حملة استهدفت إدانة من الولايات المتحدة ودول أخرى.

تُظهر الوثائق، التي قالت الصحيفة يوم السبت أن أحد أعضاء المؤسسة السياسية الصينية قد تم تسريبها يوضح كيف ألقى شي سلسلة من الخطب الداخلية للمسؤولين أثناء وبعد زيارته إلى شينجيانغ في عام 2014 بعد هجوم طعن قام به متشددون من الأويغور على محطة القطار التي قتلت 31 شخصا.

اقرأ المزيد...

يقدر الخبراء أن الصين لديها أكثر من 1000 معسكر لاعتقال الأويغور في شينجيانغ

Turkistantimes, 19.11.2019

شيدت الصين -أحد أبرز الخبراء في العالم حول السجون- أكثر من 1000 معسكر اعتقال للأويغور وغيرهم من المسلمين في منطقة شينجيانغ (تركستان الشرقية).

أخبر أدريان زنز، خبير متخصص في دراسات الصين بمؤسسة ضحايا الشيوعية ومقرها واشنطن، لإذاعة آسيا الحرة في واشنطن بأنه يراجع الوثائق الرسمية وغيرها من مصادر المعلومات لتحديد الحد الأقصى لتقدير أولئك المحتجزين في شبكة من المعسكرات التي قال إنها العدد المحتمل أكثر من 1000 معسكر في أنحاء شينجيانغ.

وقال، إن التقديرات القصوى متضاربة بطبيعتها وأحاول أن أكون حذراً للغاية في تقديري، لكنني أبحث حاليًا في تفاصيل ذلك. أشاهد بشكل متزايد أدلة تشير إلى أن تقديري الأصلي لمعسكر واحد على الأقل لكل وحدة إدارية بين البلدة ومستوى المقاطعات، والذي يصل إلى 1200 كان دقيقًا. أنا أتحرك بشكل متزايد في الاتجاه الذي يزيد عن 1000 معسكر.

اقرأ المزيد...

الناجيات من المعسكر: المحتجزات في معسكرات الإعتقال في شينجيانغ يواجهن التعقيم والاعتداء الجنسي

Turkistantimes, 19.11.2019

المعتقلات في معسكرات الإعتقال في منطقة شينجيانغ (تركستان الشرقية) يتم إجبارهن بشكل روتيني على تناول الأدوية التي تؤثر على دورتهن الشهرية، ويتعرضن للتعذيب والحرمان من العلاج من المشاكل الصحية، للإيذاء الجنسي وغيره من أشكال الإعتداء، وفقاً لما قالته سجينة سابقة.

تورسوناي ضياء الدين، أويغورية تبلغ من العمر 41 عاماً من مقاطعة كونيس Kunes في ولاية إيلي القازاقية ذاتية الحكم في شينجيانغ، أمضت ما مجموعه تسعة أشهر في أحد المعسكرات الشاسعة في المنطقة، حيث قامت السلطات باحتجاز ما يصل إلى 1.5 مليون من الأويغور وغيرهم من الأقليات العرقية المسلمة بتهمة “التطرف الديني” منذ أبريل 2017.

وكانت ضياء الدين قد تزوجت طبيبا من العرق القازاقي من كونيس يدعى عبد الخالق ميرزا في يونية 2008 وبعد خمس سنوات انتقل الزوجان إلى قازاقستان، حيث كان لديهما ابن وأقاما عيادة طبية. وبينما تم منح ميرزا الجنسية القازاقية، رفضت السلطات مراراً طلبات ضياء الدين لأنها من الأويغور، وأخبرت إذاعة آسيا الحرة قسم الأويغور من قازاقستان حيث تقيم الآن.

اقرأ المزيد...

البرلمان الأوروبي يمنح جائزة ساخاروف لناشط أويغوري معتقل

Turkistantimes, 24.10.2019

في خطوة يرى المراقبون أنها ستثير حفيظة الصين، منح البرلمان الأوروبي جائزة “ساخاروف”، أرفع جائزة أوروبية لحقوق الإنسان، للأكاديمي والناشط الأويغوري المسلم إلهام توهتي الذي يمضي عقوبة بالسجن مدى الحياة في الصين.

قال ديفيد ساسولي، رئيس البرلمان الأوروبي اليوم الخميس (24 تشرين الأول/ أكتوبر 2019) إن البرلمان منح جائزته السنوية الخاصة بالدفاع عن حقوق الإنسان التي تحمل اسم العالم الروسي المنشق “أندريه ساخاروف” للناشط الأويغوري المعتقل إلهام توهتي. ويقضي الناشط المسلم حكما بالسجن مدى الحياة بسبب دفاعه عن الأويغور.

ودعا ساسولي إلى الافراج “فورا” عن توهتي، قائلا إن “البرلمان الأوروبي يقدم دعمه الكامل لعمله ويطالب بأن يتم الإفراج عنه فورا من قبل السلطات الصينية”، مؤكدا أن الأكاديمي والناشط توهتي كان ملتزما بالعمل في سبيل تحسين التفاهم بين أقلية الأويغور المسلمة “وإثنية الهان في الصين”.

اقرأ المزيد...

اصمت وإلا فستدفع عائلتك الثمن..الصين تهدد مسلمي الإيغور في الخارج

Turkistantimes, 24.10.2019

بعد يومين من شهادة عبدالجليل ايميت في المعرض العام للبرلمان الأوروبي، خلال جلسة استماع بشأن حقوق الإنسان، تلقى مكالمة هاتفية من شقيقته لأول مرة منذ ثلاث سنوات. لكن المكالمة التي أتت من منطقة شينجيانغ، في غرب الصين، كانت أي شيء سوى دردشة عائلية سعيدة. إذ كانت بتوجيه من ضباط الأمن الصينيين، جزءاً من حملة بكين لإسكات الانتقادات للسياسات التي أخذت تشهد احتجاز أكثر من مليون شخص من الإيغور والأقليات المسلمة الأخرى في معسكرات اعتقال، بحسب مار روى  بنجامين هاس، صحفي ومراسل سابق لصحيفة The Guardian البريطانية.

بدأت أخت ايميت المكالمة بالإشادة بالحزب الشيوعي، وترديد دعاوى حول مدى تحسن المعيشة وسبلها تحت إشرافه ورعايته، كل هذا قبل أن تصدمه بالقول: لقد تُوفي أخوك قبل عام. لكن ايميت، البالغ من العمر 54 عاماً، كان مرتاباً بالفعل منذ بداية المكالمة، فهو لم يسبق أن أعطى عائلته رقم هاتفه. وبين الأخبار المفجعة والشعارات التي ترددها أخته، كان بإمكانه سماع أصوات متقطعة من التلقين والهمس في الخلفية؛ ومن ثم طلب أن يتحدث إلى صاحب هذا الصوت غير المعروف. بعد لحظات، سُلّم الهاتف إلى مسؤول صيني رفض الكشف عن هويته.

اقرأ المزيد...

إرسال أطفال شينجيانغ إلى المدارس الداخلية للتآمرعليهم

Turkistantimes, 24.10.2019

يبدو أن السيطرة على شباب شينجيانغ (تركستان الشرقية) يعني السيطرة على مستقبل المنطقة هو الشعار الذي يقف وراء حملة الحزب الشيوعي الصيني لتعليم الأطفال المسلمين في بيئة الهان.

بقلم لى بينغ

كل عام، يقوم الحزب الشيوعي الصيني بشكل منهجي بتجنيد أعداد كبيرة من طلاب الأقليات العرقية من منطقة شينجيانغ الأويغورية ذاتية الحكم للدراسة في مناطق أخرى من الصين. لا يقتصر الأمر على الرسوم الدراسية وجميع النفقات التي تغطيها الحكومة، ولكن الموظفين المعينين خصيصا لمرافقتهم في رحلات من وإلى شينجيانغ، والمساعدة والإشراف عليهم.

ولكن ما الذي يكمن تحت هذا العلاج المواتي على ما يبدو؟ يبدو أن العديد من الطلاب في المدارس حيث يتم إرسال شباب شينجيانغ لديهم أسئلة مماثلة.

اقرأ المزيد...

مقابلة: حالما تم أخذي في الداخل، كنت أعلم أنه السجن

Turkistantimes, 05.10.2019

وُلدت زمرد داوود ونشأت في أورومتشي، عاصمة منطقة شينجيانغ (تركستان الشرقية).  تزوجت من عمران محمد وهو رجل أعمال باكستاني في عام 2005. وفي 31 مارس 2018، تم إستدعاؤها من قبل لجنة شارع حي التنمية العلمية في أورومتشي، وأُعتقلت فيما يسميه السكان المحليون بسجن بي زان، وهو ما يطلق عليه مركز إعادة التربية في منطقة التنمية العلمية. وهذا المرفق هو واحد من العديد من الأماكن التي يُعتقد أن السلطات قد احتجزت فيها ما يصل إلى 1.5 مليون من الأقليات العرقية المسلمة المتهمة بإيواء “التطرف الديني” وأفكار “غير صحيحة سياسياً” منذ أبريل 2017.

وأُفرج عنها من المعسكر في 2 يونيو 2018، وقررت مع زوجها العودة إلى باكستان. غير أن السلطات طالبت بدفع غرامة قدرها 18,000 يوان ($3,000) لطفلها الثالث الذي ولد خارج حدود تنظيم الأسرة، قبل إعادة جوازات سفرهم. وعلى الرغم من دفع الغرامة، طالبت السلطات بالخضوع لعملية تعقيم أولاً. وقد غادرت الصين إلى باكستان في يناير وانتقلت إلى واشنطن مع زوجها وأطفالها الثلاثة في أبريل. وتحدثت إلى جولشهرا هوجا من إذاعة آسيا الحرة قسم الأويغور في 20 سبتمبر.

اقرأ المزيد...

سوليفان: يجب أن نُنهي ’حملة القمع الرهيبة التي تشنها الصين‘

Turkistantimes, 05.10.2019

نائب وزير الخارجية جون سوليفان يشارك في استضافة فعالية “أزمة حقوق الإنسان في شينجيانغ” يوم 24 أيلول/سبتمبر في نيويورك (State Dept./Ron Przysucha)
دعا نائب وزير الخارجية الأميركية جون سوليفان دول العالم إلى الانضمام إلى الولايات المتحدة في الضغط على الصين لإنهاء المعاملة القاسية واللاإنسانية والمهينة لشعب إقليم شينجيانغ.

وقال سوليفان أثناء مشاركته في استضافة حلقة نقاش يوم 24 أيلول/سبتمبر في الأمم المتحدة في نيويورك، “لقد عانى كثير جدًا من الأفراد على أيدي الحكومة الصينية.”

وقال سوليفان إن حلقة النقاش “ستفصل الحقيقة عن الخيال عندما يتعلق الأمر بحملة القمع الوحشية التي تقوم بها الصين للإيغور والعرقية الكازاخستانية والكرغيزية وغيرها من الأقليات المسلمة في شينجيانغ.”

كانت المناقشة برعاية الولايات المتحدة وكندا وألمانيا وهولندا والمملكة المتحدة. وحضرها ثلاثة وثلاثون وفدًا من جميع مناطق العالم، بمن فيهم أولئك الذين يمثلون الدول ذات الأغلبية المسلمة، بالإضافة إلى ممثلين من الأمم المتحدة.

اقرأ المزيد...

No widgets assigned. Go to Dashboard > Appearance > Widgets to assign a widget to this area