الأورويلية الحديثة والمعسكرات الصينية للأويغور

Türkistan Times, 10.05.2020

حوار مع ناشطة أويغورية بارزة، السيدة روشان عباس

الأويغور هم شعب مسلم يعيش تحت حكم الشيوعية الصينية في مقاطعة شينجيانغ (تركستان الشرقية) تزايد اضطهادهم بشكل ملحوظ خلال العامين أو الثلاثة أعوام الماضية، حيث أدخلت الحكومة ما كان يُطلق عليه معسكرات الاعتقال والتي يشار إليها عمومًا باسم مراكز إعادة التعليم. إلى أي مدى يمكن لقمع شعب كامل تحت ذريعة “الحرب على الإرهاب” ونحن في القرن الحادي والعشرين؟

خلال السنوات الثلاث الماضية، عرف العالم ببطء عن معسكرات الاعتقال الجديدة في الصين التي تعمل خارج القانون. يشير خبراء دوليون إلى أن أكثر من مليون من الأويغور محتجزون في معسكرات الاعتقال حيث يتعرضون لمعاملة لا إنسانية، بالإضافة إلى تذويبهم ثقافياً. بالإضافة إلى ذلك، تتم مراقبة الأويغور غير المعتقلين بشكل مفرط من خلال التكنولوجيا الحديثة. زارت ناشطة بارزة من الأويغور، روشان عباس، جمهورية التشيك من أجل رفع مستوى الوعي حول وضع الأويغور في الصين.

اقرأ المزيد...

زيادة المراقبة في المجمعات السكنية في شينجيانغ (تركستان الشرقية)

Türkistan Times, 10.05.2020

في ثانية واحدة فقط، بعد مسح وجه الشخص، تظهر معلوماته التفصيلية على الشاشة.

مع تجاهل المخاوف المتزايدة من المجتمع الدولي، يكثف الحزب الشيوعي الصيني جهوده للسيطرة على الحياة اليومية للناس من خلال مراقبة كل تحركاتهم.

شيانغ يي

وفقًا لوثيقة صادرة عن حكومة محلية في الشمال في عام 2019، يُطلب من المجمعات السكنية في المدينة تركيب أنظمة كشف غير محسوسة باسم تحسين آلية صيانة استقرار المعلومات وتعزيز المراقبة الاجتماعية. يجب أيضًا استخدام الأنظمة لجمع معلومات حول حركة جميع الأشخاص، الذين تم تحديدهم وتوزيعهم في فئات، مثل “القائمة السوداء” و “الأشخاص محل الاهتمام” وما شابه ذلك.

اقرأ المزيد...

إجبار طلاب شينجيانغ (تركستان الشرقية) بحب الحزب الشيوعي الصيني ومقاومة “التدخل الأمريكي”

Türkistan Times, 10.05.2020

تقيم الجامعات والمدارس احتفالات الولاء للمعلمين والطلاب، مما يجعلهم ينتقدون الدول التي تثير مخاوف بشأن سوء معاملة الأويغور.

بقلم تشانغ شين

أخبرت طالبة صينية تدرس في جامعة في شينجيانغ لمجلة بيتر ونتر أنه في نهاية عام 2019، نظمت مدرستها جميع الطلاب “لقسم الولاء للوطن الأم” ووعد “بالوقوف مع الحكومة الصينية إلى الأبد”. كما تم تشجيع المجتمعين على تجنب قانون سياسة حقوق الإنسان للأويغور – مشروع القانون الذي أقره مجلس النواب الأمريكي بأغلبية ساحقة في 3 ديسمبر 2019. ويطالب بفرض عقوبات شخصية على الضباط الصينيين المسؤولين عن احتجاز ملايين الأويغور. للتحول من خلال معسكرات التعليم ومعاقبة أمين الحزب الشيوعي في شينجيانغ تشن تشوانجو صراحة كمذنب أساسي. كما يحظر مشروع القانون بيع البضائع الأمريكية إلى “أي وكيل دولة في شينجيانغ”.

اقرأ المزيد...

تخطط الصين إرسال مزيد من مسلمين الأويغور في المعسكرات للعمل في أجزاء أخرى من البلاد

Türkistan Times, 10.05.2020

رسم بيري بيري

• نقل السجناء الذين خضعوا لبرنامج إلزامي ل”إعادة التعليم” إلى أجزاء أخرى من الصين في إطار مخطط التوظيف الذي تأخر بسبب تفشي مرض كوفيد 19

• قال منتقدون إن المعسكرات هي خطوة للقضاء على الهوية الثقافية والدينية لكن بكين دافعت عنها كوسيلة لتعزيز فرص العمل ومكافحة “التطرف الديني”.

قالت مصادر إن الحكومة الصينية استأنفت برنامج التوظيف لعشرات الالاف من مسلمي الأويغور الذين أتموا برامج اجبارية في معسكرات “اعادة التعليم” في اقليم شينجيانغ (تركستان الشرقية).

تم وضع اللمسات الأخيرة على الخطة، التي تتضمن حصة للأعداد التي يجب أن تأخذها المحافظات في العام الماضي، لكنها تعطلت بسبب اندلاع Covid-19.

ويهدد التأخير بتقويض جهود الحكومة الصينية لتبرير استخدامها لمعسكرات الاعتقال.

اقرأ المزيد...

السلطات الصينية تزيل مقابر الأويغور التاريخية وتغيرها لمواقف سيارات

Türkistan Times, 10.05.2020

مقابر الأويغور مقدسة لهم، السلطات دمرتها في منطقة شينجيانغ (تركستان الشرقية) وتم تحويلها إلى مواقف سيارات، وفقا لخبير في تاريخ الأويغور.

وقال ريان توم أستاذ التاريخ بجامعة نوتنغهام في بريطانيا في حسابه بتويتر يوم 28 أبريل: دمرت الحكومة الصينية العام الماضي مقبرة الأويغور المركزية والمزار المقدس في خوتان. يمكننا الآن أن نرى جزءًا مما وضعوه في مكانه: موقفا للسيارات.

نشر ثوم عرضًا بفاصل زمني لمقبرة سلطانم، في وسط مدينة خوتان، استنادًا إلى صور الأقمار الصناعية من Google Earth، والتي تُظهر قطعًا خطيرة يتم حرقها تدريجيًا مع الأوساخ بدءًا من عام 2019 وإقامة موقف للسيارات في الجزء الغربي من الموقع.

اقرأ المزيد...

نشطاء المنفى يطالبون المسلمين إنهاء الصمت على مظالم الأويغور في شهر رمضان

Türkistan Times, 10.05.2020

تميز نشطاء الأويغور بداية شهر رمضان المبارك بدعوة المجتمع الدولي للتحدث عن مئاسي المسلمين الأويغور الذين يعانون من الاضطهاد في منطقة شينجيانغ (تركستان الشرقية).

لقد تأثر شهر رمضان، وهو الوقت الذي يتجمع فيه ملايين المسلمين حول العالم مع عائلاتهم وأصدقائهم، بانتشار جائحة فيروس كورونا، مما أجبر الملايين من المسلمين على البقاء محصورين في منازلهم.

قال المؤتمر العالمي للأويغور (WUC) ومقره ميونيخ أن صعوبات الاحتفال بشهر رمضان أثناء تفشي المرض تسلط الضوء على أهمية القدرة على ممارسة الدين بحرية، والمشاركة في الحياة المجتمعية، والتمتع بالحقوق الأساسية – وكلها محظورة لشعب الأويغور منذ 70 سنة من الحكم الصيني الجائر.

وقال الموتمر في بيان: نحث المسلمين في جميع أنحاء العالم على إبقاء إخوانهم الأويغور في أفكارهم وصلواتهم خلال شهر رمضان الكريم، ودعوة حكوماتهم للمطالبة بأن تتوقف الصين على الفور عن اضطهادها الديني للأويغور.

اقرأ المزيد...

رسالة إلى أمي الحبيبة

حركة الأويغور, 21.04.2020

أمي العزيزة.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لقد مضي على انقطاع التواصل الهاتفي بيننا ألف وخمسة وتسعون يوما أي تقريبا ثلاث سنوات ،  وذلك منذ اليوم الخامس والعشرين من شهر ابريل /نيسان من عام ٢٠١٧ حين قلت لي  يا أمي في آخر اتصال بيننا في ذلك اليوم : “لاتتصل بنا أبدا” وأنا أتذكر مكالمتنا تلك وصوتك الخافت كأنني اسمع صوتك الآن.كما أتذكر أصداء بكاءك وخوفك وقلقك الذي كان يرن في أذني وكأن شيئا مرعبا قد حدث لك ولأسرتنا أو على وشك الحدوث. وعلي الرغم من أني لم أكن أعلم ماذا حدث إلا أني كنت متيقنا من أن فجيعة كبري قد ألمت بأسرتنا.

أمي الحنونة، وعندما التقينا في ألمانيا في عام ٢٠٠١ أنت قلت لى مرات عديدة “أننا قد عشنا أعمارنا ولا نخشي إلا الله فاعمل ما بدا صوابا لك” وقد كنت صامدا وراسخا كالجبال في وجه التهديدات الصينية طوال السنوات الماضية.

اقرأ المزيد...

تغيير التركيبة السكانية بالمستوطنين الهان جنوب منطقة شينجيانغ (تركستان الشرقية)

Turkistantimes, 21.04.2020

ترسل السلطات الصينية في منطقة شينجيانغ (تركستان الشرقية) المسلمين الأويغور إلى أجزاء أخرى من البلاد للعمل في المصانع، بينما تجذب جيش البناء والإنتاج (منظمة شبه عسكرية) المستوطنين الهان إلى جنوب المنطقة كجزء من سياسة تغيير التركيبة السكانية.

تظهر العديد من مقاطع الفيديو التي تم نشرها مؤخرًا على منصة التواصل الاجتماعي الصينية Douyin المهاجرين الهان الذين يصلون بالحافلات والقطار إلى المدن التي بناها فيلق شينجيانغ للإنتاج والبناء المعروف ب”bingtuan”، ويتم نقلهم إلى منازل جديدة، حيث يتم توفيرهم المرافق والأراضي مجانًا.

في بعض مقاطع الفيديو، يقول المستوطنون الهان أن أي شخص دون سن 35 عامًا ينتقل إلى مدن آرال في محافظة آقسو أو تومشوق في محافظة كاشغر سيتم تزويده بمنزل ووظيفة، في حين ستحصل عائلة مكونة من ثلاثة أفراد على منزل من غرفتي نوم ومرافق مجانية لمدة عام، و6.5 فدان من الأراضي معفاة من الضرائب.

اقرأ المزيد...

معلومات من داخل معسكرات الإيغور… لم يعد هناك شيئ يُؤكل

Turkistantimes, 21.04.2020

أخبار الآن | دبي – الإمارات العربية المتحدة

عبد الكريم جلمود

في ظل انشغال العالم كله بتفشي فيروس كورونا تكثر التساؤلات ومحاولات البحث لمعرفة تفاصيل عن حالة الإيغوريين الذين يحتجزهم الحزب الحاكم في معسكرات اعتقال و كانوا يعانون الامرين حتى قبل تفشي الفيروس.
ما الذي رشح عن حالتهم؟ و ما هي المعلومات المتوافر؟

آركين صديق ناشط إيغوري و أكاديمي مقيم في الولايات المتحدة تربطهم علاقات ثقة بعدد من الإيغوريين في الداخل. في حديث خاص بأخبار الآن يقول إن وضع الإيغوريين لا يطمئن أبدا و آخر معلومات وصلت إليها بحسب ما أعلن لنا أن الجوع يضرب بأحد المعسكرات.

اقرأ المزيد...

سائق أجرة حكم عليه بالسجن 16 سنة لنقله عالم دين في سيارته

Turkistantimes, 21.04.2020

شهرت هوشور

نشر موقع إذاعة آسيا الحرة قصة اعتقال شير علي محمد علي وهو سائق سيارة أجرة يعيش في قرية هانبينج بمدينة غولجا في نوفمبر 2018 وحكم عليه بالسجن لمدة 16 سنة و8 أشهر بعد ستة أشهر من اعتقاله. وكشف الموقع بأن شير علي محمد علي 28 سنة، كان ينقل بسيارته شخصية دينية “غير قانونية” وحكم عليه بالسجن لمدة 16 سنة ويقضي حاليا عقوبته في سجن شيخو في أورمتشي.

وأضاف الموقع بأن الشرطة اعتقلت شير علي محمد علي الذي كان يعيش في مدينة غولجا وكان يعيش بمهنة سائق أجرة. وقال مسؤولون في بيان إنه تلقى “تعليمًا دينيًا غير قانوني” وأنه اشترك في”التجمعات غير القانونية أخلت بالنظام العام وتشكل تهديدًا للأمن القومي”.

ضابط شرطة الذي رد على اتصال مراسل الإذاعة لم ينكر وجود رجل يدعى شير علي محمد علي محكوم عليه بالسجن 16 سنة.

قال أحد سكان قرية خانبنج إنه وفقًا لما سمعه من كوادر القرية، فقد احتجزت السلطات شير علي محمد علي لنقله شخصًا دينيًا في سيارته، وأنه شخصية دينية معروفة، وخلال التحقيق، ثبت أنه شارك في محاضرة له مرة واحدة قبل خمس سنوات؛ واعتبرت السلطات الصينية هذا الأمر على أنه تهديد للأمن القومي.

اقرأ المزيد...

No widgets assigned. Go to Dashboard > Appearance > Widgets to assign a widget to this area