مساعي صینیة لطمس هویة المسلمين الأویغور

Turkistantimes , 10.01.2019

بکین ـ إکنا: قامت الحکومة الصینیة في الأشهر الأخيرة بإعتقال الکثیر من المثقفین والنخب الأویغور في الصین بغیة طمس الهویة الدینیة للأقلیة الأویغوریة.

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) أن أحد المعتقلین ویدعی “قربان محمود” وهو کاتب ورئیس تحریر مجلة تعمل فی مجال نشر ثقافة الأقلیات الترکیة منها الأویغور فی الصین وتعمل مجلته علی الرغم من التضییق الحکومی في الصین ملتزمة بالخطوط الحمراء التی ترسمها السلطات الصینیة.

ویقول نجل محمود “بهران سینتاش” الذی یقیم في ولاية “فرجینیا” الأمریکیة إن أبیه ذکی جداً ویعرف الخطوط الحمراء ویلتزم بها لأنه یعرف اذا ما تجاوز الخطوط فسوف یعتقل ولکنه رغم ذلك إعتقل ومعه 100 من أبرز النشطاء والنخب المسلمین فی الصین.

وتزعم الحکومة الصینیة إن هذه الإعتقالات تأتي في إطار إعادة تأهیل الفقراء وتعلیمهم ولکن قائمة الإعتقالات التی تضم العشرات من المتعلمین المسلمین تظهر أن السلطات تقوم بإعتقال المتعلمین المسلمین بغیة طمس الهویة الإسلامیة لدی الأویغور.

وأعلنت منظمة مراقبة حقوق الانسان قبل هذا ان الأویغور في الصین یتعرضون للإعتقالات وتضییق الخناق علی أداء مناسکهم الدینیة وأیضاً “التغییر الجبری للدین”.