هولندا.. جولة بالدراجات تضامنا مع أتراك الأويغور

Turkistantimes , 26.04.2019

نظم متطوعون في هولندا، جولة بالدراجات الهوائية، من أجل تسليط الضوء على انتهاكات حقوق الإنسان التي تمارسها الصين بحق أتراك الأويغور.

وبلغت مسافة الجولة، التي انطلقت الإثنين، من مدينة سوست (وسط)، وصولا إلى ميدان “دام” الشهير، في العاصمة أمستردام، 80 كلم.

ومع نهاية الجولة، اجتمع المتطوعون المشاركون في الميدان، مع الناشط الأويغوري عبد الرحيم غيني، المحتج بمفرده منذ 10 أشهر، ضد الانتهاكات الصينية في تركستان الشرقية.

وفي حديثه للأناضول، قال “صالح جانوز”، أحد منظمي الجولة، إنهم أرادوا التعبير بهذه الطريقة عن تضامنهم مع مسلمي الأويغور.

بدورها أعربت المشاركة “أرزو موركوتش”، عن سعادتها الكبيرة بأن تكون جزءا من هذه الجولة التضامنية.

وأردفت: “رغم التعب وطول المسافة، إلا أن مساعدة إخوتنا المظلومين تستحق ذلك”.

من جانبه تقدم الناشط الحقوقي غيني، بالشكر الجزيل للمتطوعين على هذه المبادرة.

وأفاد بأنها ستساعد على إظهار الحقيقة للناس، وتحفيزهم على التحرك ضد الظلم الذي يطال الأويغور والأقليات المسلمة في تركستان الشرقية.

وفي أغسطس/ آب الماضي، قالت لجنة حقوقية تابعة للأمم المتحدة إنها تلقت تقارير ذات مصداقية عن أن مليونا أو أكثر من الأويغور محتجزون فيما يشبه “معسكر اعتقال ضخم”.

ومنذ 1949، تسيطر بكين على الإقليم الذي يعد موطن شعب “الأويغور”، وتطلق عليه اسم “شينجيانغ”، أي “الحدود الجديدة”.

وتشير إحصائيات رسمية إلى وجود 30 مليون مسلم في الصين، 23 مليونا منهم من الأويغور.

فيما تؤكد تقارير غير رسمية أن عدد المسلمين يناهز الـ100 مليون، أي نحو 9.5 بالمائة من مجموع السكان. –