سائق أجرة حكم عليه بالسجن 16 سنة لنقله عالم دين في سيارته

Turkistantimes, 21.04.2020

شهرت هوشور

نشر موقع إذاعة آسيا الحرة قصة اعتقال شير علي محمد علي وهو سائق سيارة أجرة يعيش في قرية هانبينج بمدينة غولجا في نوفمبر 2018 وحكم عليه بالسجن لمدة 16 سنة و8 أشهر بعد ستة أشهر من اعتقاله. وكشف الموقع بأن شير علي محمد علي 28 سنة، كان ينقل بسيارته شخصية دينية “غير قانونية” وحكم عليه بالسجن لمدة 16 سنة ويقضي حاليا عقوبته في سجن شيخو في أورمتشي.

وأضاف الموقع بأن الشرطة اعتقلت شير علي محمد علي الذي كان يعيش في مدينة غولجا وكان يعيش بمهنة سائق أجرة. وقال مسؤولون في بيان إنه تلقى “تعليمًا دينيًا غير قانوني” وأنه اشترك في”التجمعات غير القانونية أخلت بالنظام العام وتشكل تهديدًا للأمن القومي”.

ضابط شرطة الذي رد على اتصال مراسل الإذاعة لم ينكر وجود رجل يدعى شير علي محمد علي محكوم عليه بالسجن 16 سنة.

قال أحد سكان قرية خانبنج إنه وفقًا لما سمعه من كوادر القرية، فقد احتجزت السلطات شير علي محمد علي لنقله شخصًا دينيًا في سيارته، وأنه شخصية دينية معروفة، وخلال التحقيق، ثبت أنه شارك في محاضرة له مرة واحدة قبل خمس سنوات؛ واعتبرت السلطات الصينية هذا الأمر على أنه تهديد للأمن القومي.

وأضاف الموقع بإن شير علي محمد علي والد لطفلين، تتراوح أعمارهم بين 4 و6 سنوات، حكم عليه بالسجن بعد أقل من ستة أشهر من اعتقاله وأن عائلته في حالة فوضى شديدة. وأن أسرته لا تعرف مكان احتجاز شير علي، ولم تُبلَّغ عليها من قبل السلطات بأبنه حكم عليه السجن ١٦ سنة.

وأكد مسؤول من مكتب المحفوظات القضائية، بأن شير علي حُكم عليه بالسجن 16 سنة و8 أشهر ويقضي حاليا عقوبته في سجن شيخو. وبحسب المسؤول، فإن ملف المعتقل شير علي ذكر أنه تلقى تعليماً دينياً غير قانوني.

وذكر الموقع بأن والدي شير علي كانا معتقلين، وحُكم على آيغول توراخون 49 سنة، والدة شير علي محمد علي، بالسجن 10 سنوات العام الماضي؛ وأُطلق سراح والدها محمد علي عبد الرشيد في وقت سابق من هذا العام بعد عام و4 أشهر من احتجازه في معسكر اعتقال.

شهرت هوشور:مراسل إذاعة آسيا الحرة قسم الأويغور

https://www.rfa.org/uyghur/xewerler/shireli-memtili-04092020152610.html