المراقبة الجماعية في شينجيانغ وآثارها العالمية

Turkistantimes, 22.08.2019

دعت مبادرة حقوق الإنسان في مركز الدراسات الاستراتيجية العالمية إلى حضور ندوة عامة حول الاحتجاز الجماعي لأقلية الإيغور المسلمين ومراقبتهم في شينجيانغ بالصين، والمخاطر التي قد تشكلها هذه التقنيات عند تنفيذها في مناطق أخرى من الصين وعلى مستوى العالم.

وسيركز الحدث على كيفية استخدام تكنولوجيا المراقبة هذه ونشرها في جميع أنحاء العالم، ما يشكل خطراً كبيراً على حقوق الإنسان والديمقراطية، لا سيما إذا تم نشرها دون ضمانات كافية.

وتم اعتقال أكثر من مليون من الإيغور والمسلمين من الأقليات العرقية الأخرى من قبل الحكومة الصينية وأرسلوا إلى معسكرات الاعتقال، حيث تشير المصادر إلى أن المعتقلين يتعرضون للإيذاء النفسي والجسدي.

كما أن الإيغور خارج المخيمات في شينجيانغ ليسوا أحراراً ، حيث يتم إخضاعهم للمراقبة المستمرة ، وغالباً ما يستخدمون التكنولوجيا المتقدمة.

وتقوم الحكومة الصينية على نحو متزايد باختبار هذه التكنولوجيا في شينجيانغ وتصديرها على الصعيدين الوطني والعالمي ، فيما يتعلق بالآثار المترتبة على الديمقراطية وحقوق الإنسان.

https://youtu.be/506GCeBbnmI

إقرأ أيضا:

الصين تبرّر قمعها: الإيغور أصبحوا مسلمين بالقوة