أعتقل من أجل اختصاره في عدد صلاة التراويح

Turkistantimes , 31.01.2018

قال مدير الأمن الصيني لمنطقة تشاسا في مدينة كاشغر والذي أعطي في السابق إلى مراسلنا معلومات عن رجال الأعمال الأربع الذين اعتقلتهم السلطات في كاشغر قال بأن محمد طورسون حاج وهو صاحب “الوطن العزيز للتسوق” تهمته كانت الاختصار في عدد صلاة التراويح، أن غني حاج صاحب “مجمع الأمين للتسوق” كانت تهمته “التطرف الديني” بسبب عدم أكله في موائد الجنائز.

اتصلنا بقسم الشرطة في منطقة سكنهم للاستفسار عن وضعهم فأخبرونا للاتصال بغرفة الدعاية التابعة للبلدية .. ولكنهم لم ينكروا نبأ اعتقال رجال الأعمال الأربع.  فكشف مدير الأمن السابق في حديثه إلينا بأن عبد الجليل حاج اعتقل بسبب تدينه وشعبيته بين الشعب، أما غني أمين ومحمد طورسون حاج فقد اعتقلا بتهمة التطرف الديني .

توصلنا عن طريق بعض المستمعين بأن الحكومة تعتمد على الجواسيس أكثر من اعتمادها على الشرطة في اعتقال رجال الأعمال. فالمدير السابق وهو جاسوس قديم قال إنه قدم معلومات عن أكثر من 50 شخصا  بينهم رجال الأعمال رشاد حاج يعمل في تجارة الحلويات، طاهر حاج مؤسس شركة أفندي وثابت محمد يعمل في تجارة مستلزمات البناء .. قال أيضا بأنه يجمع الأخبار في مناطق مختلفة في مدينة كاشغر مثل سوق آسيا حول الجامع الكبير، والمناسبات التي يحضر فيها .. قال أيضا بأن 30 من ال50 الذين قدم معلومات عنهم وضعوا في معتقلات التلقين وأما البقية حكموا بالسجن من 5 سنوات حتى 12 سنة.

ياخذ هذا الجاسوس راتبا يتراوح ما بين 300-500 يوان شهريا ولكنه لم يتسلم أي مكافأة.

 

https://www.rfa.org/uyghur/xewerler/qanun/tutqun-karxanichi-01082018163530.html