20لاجئا من مسلمي تركستان الشرقية يهربون من سجون تايلند

turkistantimes , 24.11.2017

نشرت وسائل الاعلام هروب الأويغور من مركز احتجاز تايلندي وتمكن15منهم عبور الحدود الماليزية واعتقال5 من قوات حرس الحدود التايلندية.
معاناة اللاجئين الأويغور في سجون تايلند مستمرة منذ بداية2014م حيث اعتقلت السلطات التايلندية حوالي 600لاجئا وتم تسليم110شخصا إلى الصين أواخر2015م ومازال مصير هؤلاء مجولا إلى اليوم.
وتم تسليم 170أمرأة وأطفالا إلى تركيا حيث قبلتهم تركيا مشكورة كمهاجرين الهاربين بدينهم من جحيم الصين الشيوعية.
حوالي70شخصا كانوا محتجزين في تايلند وكانوا يعيشون في وضع صحي سيء جدا. وتمكن 20عشرون شخصا من الفرار ومن حقهم الهروب من المعتقلات لأنهم أبرياء ومن حقهم نيل حريتهم كإنسان، كان على المجتمع الدولي الاهتمام بمصير هؤلاء الذين يعيشون في سجون تايلند دون توجيه تهم إليهم باستثناء تهمة الدخول إلى البلاد بطرق غير قانونية.
معروف أن الصين تمارس في حقهم أبشع أنواع القمع والاضطهاد، السجون والمعتقلات مكتظة بالمعتقلين الأويغور الذين لا ذنب لهم سوى أنهم مسلمون .
الدول المعنية مثل ماليزيا وغيرها من الدول والمنظمات الحقوقية والانسانية عليهم تحمل مسئولياتهم تجاه إخواننا الأويغور الذين تمكنوا من الهرب والذين يقبعون في سحون تايلند منذ4سنوات دون محاكمة أو السماح لهم بالخروج من تايلند إلى حيث شاءوا.
مطالبة الصين من سلطات تايلند بتسليم الأويغور لقتلهم في معتقلاتها تبين مدى وحشيتها وقسوتها تجاه المسلمين الأويغور.. وعلى الدول والمنظمات المعنية بحقوق الانسان تحمل مسئولياتهم تجاههم والله المستعان….