اعتقال إداري لمئات التركستانيين بدون محاكمة

Uy Maarip, 31.10.2017

كشفت راديو آسيا الحرة الامريكية يوم الخميس الماضي 26-10-2017عن اعتقال قوات الإحتلال الصيني مئات التركستانيين إدارياً وبدون أية محاكمةمنذ أن بدأت حملة الإعتقالات على العموم ضد المتديين ولكل أولئك الذين لهم أقرباء فىالخارج,أو ببساطة عندهم أشخاص سافروا إلى الخارج.

وذكرت راديو آسيا الحرة الامريكية فى محادثات هاتفية أجراها مع أحد ضباط الشرطة فى قرية شافتول التابعة لمدينة فيزآباد أن الضابط أقرت بوجود ستة وأربعين ملفا فى دائرته المنتظرين مايسمى فى(مراكز التربية) وأن 30 منهم معتقلون إداريا وبدون محاكمة.

والجدير بالذكر أن الضابط أقرت بوجود بضعة نسخة جاهزة من ورقة التهم المختومة من المحكمة الجنائية الصينية لديه، ويمكن لإدارة الشرطة أن تكتب عليها إسم شخص ما وتقتاده إلى المعتقلات الرسمية بدون محاكمة.

رجل من عائلة أحد ضحايا “حملة الإعتقالات العنصرية” فى قرية ساغان التابعة لمدينة ينغسار بتركستان الشرقية يشرح لراديو بأن أخاه عبد الواسب إبن عمر حكم بالسجن عشر سنوات بدون محاكمة وبدون أية إجراعات قضائية سابقة ،فقد جاؤا إلى بيت أخيه خمس آشخاص من الحكومة وأبلغوا للأسرة بأن أخاه حكم بالسجن عشر سنوات بعفو وكرم الحكومة تحت قياد الحزب الشيوعي وبمحاكمة سرية.

ولم يسبق لحملة الإعتقالات الجارية التى دخلت مايقارب سنتها الثالثة أن تعرضت لأفراد عاملين على نظام الإحتلال الصينية والمعارضين له منذ بداية الإحتلال.

تقرير:عبدالله كوكيار

http://uymaarip.com/arabi/