إغلاق دار نشر إسلامیة في الصین بتهمة الإرهاب

Turkistantimes , 18.10.2017

بکین ـ إکنا:

قامت السلطات الصینیة بإغلاق دار نشر ومرکز بیع کتب إسلامیة في مدینة بکین الصینیة وتم اعتقال صاحب المرکز بتهمة الارهاب. وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) ان هذا الإجراء تمّ علی أعتاب تنظیم المؤتمر السنوی للحزب الشيوعى الصيني الحاكم.

وأقدمت السلطات الصینیة علی اتخاذ إجراءات أخری ضد المسلمین منها أجبار أقلية الأويغور المسلمة في منطقة شينجيانغ (تركستان الشرقية) بشمال غرب الصين على تسليم المصاحف والمنتجات الإسلامیة ومنع الفنادق في أنحاء البلاد من قبول المسلمین.

وأکد موظفو المرکز ودار النشر إغلاقهما حیث أعلن المرکز أنه سیبیع کتبه من خلال موقع IslamBook.net ولم یعد یستطیع عرض کتبه فی المرکز.

وکان یبیع المرکز العدید من المنتجات الإسلامیة منها أنواع الحجاب من صناعة مالیزیا، وأنواع الأزیاء الإسلامیة، وأیضا آثارا من الفنون الإسلامیة والصناعات الیدویة وأنواع المأکولات الحلال.

 

ومن خلال ربط الإسلام بالإرهاب، تمارس السلطات الصينية ضغوطاً على الأقلية المسلمة في البلاد، وخاصة مسلمي الأويغور، في ولاية شینجیانغ ذاتية الحكم.

 

وإن حظر أعمال العبادة الإسلامية، والمظهر الإسلامي، واختيار الأسماء الإسلامية، والحد من تقديم الخدمات للمسلمين هي من بين المحظورات المفروضة على هذه الأقلية الدينية.