المحاضرون من العلماء والدعاة يعلنون طعاتفهم مع قضية تركستان الشرقية

لكاتب: عبدالله كوكيار

thumb

أهدى عبدالله كوكيارأمين عام لإتحاد الأيغور التعليمية فى مملكة السويد محاضرين شالاً مصنوعاً من علم تركستان الشرقية التي كتب على جانب منها “الحرية لتركستان الشرقية”وعلى الجانب الآخر “تركستان الشرقية”فى ختام مؤتمر الخامس والثلاثين لرابطة الإسلام  المنعقدة بستوكهولم.

وتقدم عبدالله كوكيار  من المحاضرين الكرام المشاركين لمؤتمر رابطة الإسلام،ووضع الشال التركستاني على كتفي المحاضرين ، بعد أخذ موافقة المسؤلين للمؤتمر.

قال كوكيار فى مقابلة مع قسم اللغة الأويجورية بإذاعة “الحرة” الأمريكية: أنه يريد تذكير قضية تركستان الشرقية للمحاضرين والحضور كما يريد أن يعبر عن احترامه للمحاضرين الكرام ،بعد أن رفعوا هؤلاء قضية تركستان الشرقية العادلة فى معظم المحافل ،ولما تقدمه الرابطة الإسلامية من دعم لقضية تركستان الشرقية.

ويضيف كوكيار قائلا، لمراسل راديو أمريكية التى زارته فى ختام المؤتمر ، إن المحاضرين من العلماء والدعاة كانوا لطيفين معه، وتلقين الشال بابتسامة وترحيب بلغة التركية قريبة بلغة أيغور.