تسع سنوات منذ اضطرابات 5 يوليو في أورومتشي ولا نهاية في الأفق للاعتقالات التعسفية والاختفاء القسري للأويغور

Turkistantimes , 05.07.2018

مشروع الأويغور لحقوق الإنسان

في أعقاب الاضطرابات في أورومتشي 5 يوليو 2009، قامت قوات الأمن الصينية بمداهمات في أحياء الأويغور في المدينة احتجازًا تعسفيًا للذكور الأويغور. وقد اختفى آلاف من هؤلاء الأفراد قسراً وحتى الآن لا يزال مكان وجودهم مجهولاً.

بعد مرور تسع سنوات على الاضطرابات، تقوم السلطات الصينية بفرض الحبس الجماعي للأويغور في معسكرات الاعتقال مع العديد من أقارب المعتقلين الذين لم يعثروا على مكان أحبائهم. تدعو منظمة مشروع الأويغور لحقوق الإنسان الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى إدانة معسكرات الاعتقال في “المراجعة الدورية الشاملة” للصين في نوفمبر القادم.

اقرأ المزيد...

ربيعة قادر: نهنئى المسلمين فى جميع أنحاء العالم بحلول عيد الفطر المبارك!

رئيسة المؤتمر الأويغورى العالمى
16 من يوليو سنة 2015 م

Rebiya Kadeer-WUC President

أيهاالاخوة الأعزاء!
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يودع المسلمين اليوم شهر رمضان المبارك التى امضاها بالصيام والصلاة والزكاة والخير والاحسان. ويستقبل عيد الفطر المبارك بالسرور والابتهاج والفرح.

ونحن المؤتمر الأويغورى العالمى نهنئى إخواننا المسلمين فى جميع أنحاء العالم وخاصة إخواننا فى تركستان الشرقية بحلول عيد الفطر المبارك. وندعو الله عز وجل ان يخلصهم من احتلال الصينيين وينال حريتهم واستقلالهم ويرفع عنهم الظلم والاضطهاد.

وأريد ان أعبر عن إحترامى الفائق للشهداء والسجناء الذين سجنوا وقتلوا فى سبيل الله فداء لحرية بلادهم. وأدعو الله تبارك وتعالى ان يعطى الصبر والثبات لعائلاتهم الكرام. وأشكر لجميع إخواننا المسلمين الاتراك فى جميع أنحاء العالم ورئيس جمهورية التركية و حكومتها والأحزاب المعارض كلها ووسآئل الاعلام الشرفاء لوقوفهم خلال رمضان الكريم فى جانب اخوانهم المسلمين فى تركستان الشرقية بالمظاهرات والتنديدات ضد السلطات الصينية الظالمة.

اقرأ المزيد...

يدين مؤتمر الاويغورى العالمى(WUC) قتل الشرطة الصينية صبيا مسلما فى الاحتجاز

04-06-2012 ,WUC

 يدين مؤتمر الاويغورى العالمي (WUC) قتل الشرطة الصينية صبيا مسلما 12 سنة من عمره وإسمه ميرزاهد أمان الله خلال احتجازه فى قسم الشرطة بمدينة كورلا بتركستان الشرقية. لقد القى القبض عليه مع زملاءه الآخرين أثناء تعلمه القرآن الكريم فى مدرسة سرية لتحفيظ القرآن. وتمنع السلطات الصينية حفظ القرآن الكريم وتعلم العلوم الاسلامية الأخرى للاطفال والشباب. ويذكر ان سجل السلطات الصينين مليء بمثل هذه الحالات الإنتهاكية لحقوق الانسان، وفضلا عن ذلك يزداد الاضطهاد الدينى والعرقى للشعب الايغورى المسلم يوما بعد يوم. وتقع حالة وفاة كثيرة للقاصرين في الاحتجاز، لأن القاصرين لايتحملون التعذيب الوحشى من جانب الشرطة الصينية. ومثل هذه الحادثة قد وقعت فى شهر نوفمبر عام 2011 م عندما احتجز الشرطة الصينية صبيا إسمه مجاهد نور الاسلام.

اقرأ المزيد...