مؤتمر الأويغور العالمي يعقد مجلس الشورى السادس ويختار مسئولين جدد

Turkistantimes, 15.11.2017

عقد مجلس الشورى السادس لمؤتمر الأويغور العالمي لتركستان الشرقية في مدينة ميونخ الألمانية بتاريخ 10-12 نوفمبر2017م حضره أكثر من 80 شخصية من أنحاء العالم. تم انتخاب مسئولي المؤتمر بطريقة ديمقراطية وحضور مراقبين من عدة منظمات وشخصيات غربية وأويغورية.

اقرأ المزيد...

تقرير الموءتمر الايغورى العالمى حول وضع الحقوق الانسانية فى تركستان الشرقية لعام ٢٠١٤

بيان الصحفى
٨ من يونيو عام ٢٠١٤م
الاتصال: contact@uyghurcongress.org, www.uyghurcongress.org
تيليفون: 498954321999+ فاكس:498954349789+

WUC-Report-2015-Arabic

تقرير الموءتمر الايغورى العالمى حول وضع الحقوق الانسانية فى تركستان الشرقية لعام ٢٠١٤

بعد ابحاث تفصيلية التى اجرتها الموءتمر الايغورى العالمى حول انتهاكات الحقوق الانسان فى تركستان الشرقية اعلنت “تقرير حول وضع الحقوق الانسانية فى تركستان الشرقية لعام ٢٠١٤” باللغة الانجليزية. والان نقدم هذا التقرير باللغة العربية لعالم الاسلامى بحلول شهر رمضان المبارك. وبعد تقديمنا هذا التقرير باللغة الانجليزية بينت كثير من منظمات العالمية المعنية بحقوق الانسان راءيهم الايجابى واعلنت موقفهم الموءيد بقضية مسلمي الاويغور فى تركستان الشرقية. وفى شهر مايو عام ٢٠١٤ اعلنت السلطات الصينية حركة “ضربة الشديدة لسنة واحدة” وبدءات الاعتقالات والاعدامات وسياسات القمع الوحشية ضد المسلمين الاويغور.وبين المدعى العام الصين فى تركستان الشرقية بالتفاخر فى تقريره السنوى لعام ٢٠١٤ ان السلطات الامن الصينية اعتقلت اكثر من ٢٧ الفا من مسلميىن الاويغور خلال سنة واحدة فقط. هذا يعد اكثر ٩٠ فى الماءة من الاعتقالات فى عام ٢٠١٣.

وبناء على الابحاث اللتى اجراها الموءتمر الايغورى العالمى نظرا للمعلومات اللتى اعلنتها السلطات الصينية مابين العامين ٢٠١٣-٢٠١٤ ان عدد الحوادث اللتى وقعت فى تركستان الشرقية يزيد عن ١٨١ مرة وقتل فيها ٧١٦ نفرا من المسلمين الاويغور. واما المعلومات اللتى جاءتنا من الجهات المستقلة ان عدد المقتولين اكثر بكثير من هذا. وفى حادثة ياركنت اللتى وقعت فى تاريخ ٢٨ من يوليو عام ٢٠١٤ قتل اكثر من ثلاثة الاف من المسلمين الاويغور.

اقرأ المزيد...

يدين مؤتمر الاويغورى العالمى(WUC) قتل الشرطة الصينية صبيا مسلما فى الاحتجاز

04-06-2012 ,WUC

 يدين مؤتمر الاويغورى العالمي (WUC) قتل الشرطة الصينية صبيا مسلما 12 سنة من عمره وإسمه ميرزاهد أمان الله خلال احتجازه فى قسم الشرطة بمدينة كورلا بتركستان الشرقية. لقد القى القبض عليه مع زملاءه الآخرين أثناء تعلمه القرآن الكريم فى مدرسة سرية لتحفيظ القرآن. وتمنع السلطات الصينية حفظ القرآن الكريم وتعلم العلوم الاسلامية الأخرى للاطفال والشباب. ويذكر ان سجل السلطات الصينين مليء بمثل هذه الحالات الإنتهاكية لحقوق الانسان، وفضلا عن ذلك يزداد الاضطهاد الدينى والعرقى للشعب الايغورى المسلم يوما بعد يوم. وتقع حالة وفاة كثيرة للقاصرين في الاحتجاز، لأن القاصرين لايتحملون التعذيب الوحشى من جانب الشرطة الصينية. ومثل هذه الحادثة قد وقعت فى شهر نوفمبر عام 2011 م عندما احتجز الشرطة الصينية صبيا إسمه مجاهد نور الاسلام.

اقرأ المزيد...